Waiting for Godot

Waiting for Godot

منذ نيسان 1975 واللبنانيّون ينتظرون مبادرات ومشاريع حلول وزيارات وتسويات المنطقة. ومنذ أن زارَنا الرئيس ماكرون بعد انفجار المرفأ، واللبنانيّون يعتقدون أنّ الفرنسيّين يُسوّقون حلّاً فوّضهم الأميركيّون إيجاده. صرنا نقرأ أصغر التفاصيل، من كلام الرئيس ماكرون للسياسيّين...
شراكةُ الأداء والشّغف والمعنى

شراكةُ الأداء والشّغف والمعنى

سُنّة الله للإنسان أن يأكلَ خبزَه بعرق جبينِه، وأن يعمل ليُحصّلَ لقمة عيشه. هذا بشكلٍ عام وينطبق على غالبيّة البشر. لكن السؤال هو: “كيف يعمل هذا الإنسان؟ وبأيّة معنويّات؟ وممَّ ينطلق؟ المؤسّسات تنظر بكثيرٍ من الاهتمام إلى “الأداء” الـ Performance،...
ثمانيةٌ وثلاثون عاماً ولم أندمْ

ثمانيةٌ وثلاثون عاماً ولم أندمْ

23 كانون الأول 2022 في مثل هذا اليوم قبل ثمانٍ وثلاثين سنة بالتمام والكمال، 23 كانون الأول 1984، عُدتُ من الولايات المتّحدة بعد أن درستُ هناك سنتَين. كان الزمنُ زمنَ حربٍ وخطوطِ تماسٍ وقصفٍ مُتبادلٍ. وأذكرُ أنّي أحببتُ في أوّل يوم للعودة أن أتمشّى في الدكوانة، البلدة...
أين السلطة في لبنان؟

أين السلطة في لبنان؟

يُخبرونَك في كُتبِ التربيةِ عن السلطات وتمايُزِها والفصلِ بينها. فهذه سلطةٌ إجرائيّة، وتلك سلطةٌ تشريعيّة، وثالثةٌ سلطةٌ تنفيذيّة. ويأتيكَ من يُخبركَ عن السلطة الرابعةِ أي الإعلام، ناهيك عن السلطة القضائيّة. في لبنان، كُلُّ هذه السلطات موجودة، لكن شكلَها في الكتب...
هل في لبنان أصحاب قرار؟

هل في لبنان أصحاب قرار؟

في لبنان، هذا يعيّر ذاك بالتبعيّة لبلدٍ ما، و”ذاك” يعيّر الـ “هذا” بالارتهان لمشيئةِ جهةٍ دوليّة معيّنة. لكن في الواقع، ليس من صاحبِ قرارٍ حُرٍّ بالتمام، ليس عندنا واحد. إليكَ برهاناً مُضحِكاً. يفوزُ فريقٌ عربيٌّ بمباراة كرة القدم على فريقٍ...
لا أُريد رئيساً للجمهوريّة

لا أُريد رئيساً للجمهوريّة

الكُلُّ يريدُ رئيساً للجمهوريّة ويرغب في أن يتمَّ ذلك سريعاً. أنا من جهتي لا أريدُ رئيساً إلّا إذا كان رئيساً بالفعل. لا أريدُ رئيساً لأنّني لا أريدُ أن أعيشَ الخيبة مرّةً ثانية وثالثة وعاشرة. لا أريدُ رئيساً يُعطيني أملاً مزيّفاً بأنَّ الوضعَ سيتحسّن وهو يُدرك سلفاً ...